المرصد الكردي

22 – 8 – 2015

ذكرت مصادر مطلعة وشهود عيان من المهاجرين ان الحكومة المقدونية قامت في اليومين الأخيرين بتعزيز حدودها مع يونان بمزيد من القوات العسكرية واعلان حلة طوارئ لمنع تدفق اللاجئين الى اراضيها.
واشار نفس المصادر اثناء محاولة المهاجرين الدخول الى الأراضي المقدونية بشكل جماعي ، اضطر القوة التي تحرس الحدود الى ا اطلاق النار على المهاجرين واصابة خمسة اشخاص بجروح طفيفة .
و أكد هذا المصدر أن الجيش والبوليس المقدوني لم تسطع اليوم مقاومة قوافل المهاجرين مما اضطروا الى السماح لهم بالدخول الى بلدهم لينطلقوا من هناك بقطار الاحلام الى صربستان .
يذكر انه قد بدأت الهجرة بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة من سوريا باتجاه الدول الأوربية نتيجة الأوضاع السياسية والأقتصادية التي تعاني منه سوريا بشكل عام .

11899836_877744375629173_3670522364359909733_n

11902449_877744348962509_6722306174667870897_n

11949508_1454657468177268_7415183815795262280_n

الإعلان