المرصد الكردي _ سامر عثمان

.received_466235057088222

. حسب مايرد من انتصارات واخبار من الشمال السوري جلها تصب في خدمة العرب الذين هم مستوطنين في قامشلو والحسكة كما تعلمون “مغمورين” لكن المضحك المبكي اننا نتباها بكرديتنا ورفعنا لرموز امتنا الكردية متجاهلين كل التساؤلات التي تطرح على الساحة السياسية العسكرية والتغيرات الديمغرافية التي تزيل مدن برمتها مثل كوباني فيتسائل مواطن كردي : اين دور الإدارة الذاتية في طرح القضية الكردية في المؤتمرات والمحافل الدولية هم يطرحون قضية الشعوب العربية المستضعفة وليست القضية الكردية المنزهة الخالصة من كل شوائب!! لما هذا الانشغال بارضاء اخو نوفه واخو بدعه ، اين نحن الكرد من الادارة وما دورنا  ، ولما هذا الاضطهاد للاحزاب ذات النزعه الكردية ، تزرعون في كوباني موتا وخرابا وتنبتون في الطبكة / الطبقة /  نبتا وحياة ، منبج تزدهر بغضون شهرين بحيث تصبح مقرا تجاريا ،  بينما مدينة الشهداء كوباني لازالت تحت الركام .

الكردي يدخل الى سجونكم لا يعلم بحاله سوى جلاده ،  والعربي تحررونه معززا غير مهان اعلام بعض الاحزاب الكردية تضطهدونها دون هوادة ،  ويرفرف ابو دهام بعبائته فوق شهدائنا يطلق سراح ابناء جلدته في الرقة .

الإعلان