المرصد الكردي
15.10.2017


في صفقة جديدة ينجح فيه مجلس مشايخ الرقة في الحفاظ على حياة ابنائهم الدواعش ، من خلال مبادرة كانت قد طرحتها يوم امس هذا المجلس يسمح فيه قوات سوريا الديمقراطية بخروج ارهابيي تنظيم داعش الذين يحملون الجنسية السورية مع ضمانات في الحفاظ على حياتهم ، سلم اليوم 275 ارهابيا  انفسهم في مدينة الطبقة الى قوات سوريا الديمقراطية من خلال تغطية من الوسائل الاعلام المحلية والعالمية .
وفي هذا السياق قال رئيس مجلس صلح العشائر، الشيخ حامد عبد الرحمن الفرج، متحدثاً باسم عشائر الرقة” استجابة للأخوة شيوخ العشائر في محافظة الرقة وبطلب منهم لقوات سوريا الديمقراطية بإخراج من يرغب بالخروج من مدينة الرقة وبعد مداولات أجريناها نحن شيوخ العشائر وبمساندة قوات سوريا الديمقراطية تمت الموافقة على استقبال من يرغب بالخروج من مدينة الرقة وخوصاً من السوريين”.
ومن ثم شكر الناطق الرسمي باسم مجلس الرقة قائلاً ” وفي النهاية باسم مجلس الرقة المدني الذي كان المحطة والملاذ الذي تحدثنا من خلاله إلى قوات سوريا الديمقراطية ومن مجلس الطبقة المدني الذي يستضيفكم الآن نشكر كل من ساهم في الوصول إلى هذه النهاية”.
ومن المقرر أن يبقى المرتزقة لدى قوات سوريا الديمقراطية للنظر في أمرهم وفقاً للقوانين والأصول.

يذكر ان مشايخ  في الفترة ليست بعيدة توسطوا للافراج عن مجموعتين كانوا محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية ، بينما لا يزال مصير مجموعة كبيرة من المدنيين الكرد الذين اختطفتهم قوى الارهاب داعش مجهولا بعد مرور اكثر من ثلاثة اعوام .
الإعلان