المرصد الكردي – خاص 
آي لاف محمدعلي 
20.11.2017

في حوار خاص لشبكة المرصد الكردي مع مسؤول اللجنة الاعلامية لمنظمة كوباني لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي – السيد “عارف حسو ” و بعد ترحيبه بمراسل المرصد الكردي ، و في معرض حديثه عن مشاركة منظمة حزبهم في كوباني بالانتخابات ، قال السيد حسو ” جاء قرار مشاركتنا بعد اجتماع قيادة منظمة كوباني للحزب بمشاركة واسعة  في اغلب المراكز والبلدات – نواحي – مقاطعة (المركز ) ، بعدد 126 مرشحآ من جميع الفئات ذكور – اناث – شباب .

اما عن نشاطات حزبهم في سبيل ذلك لجذب الناخب اشار حسو بالقول  : ” ستكون الدعاية ع الشكل التالي :
” سيارة ستدور على القرى ولمدة عشرة ايام تدعوا المواطنين لانتخاب قائمة الوحدة ”  .
و اضاف ” ستنطلق مسيرة سيارات من ساحة ارين ميركان يوم الخميس مزينة بشعارات الحزب والعلم القومي باتجاه المنطقة الجنوبية ”  .
ثم اردف ” ستنطلق مسيرة اخرى يوم السبت وايضا من  نفس المكان الساعة الثامنة صباحا باتجاه المنطقة العربية وستقف المسيرة عند القرى المكتظة بالسكان ولمدة دقائق لتعرفة الاهالي عن برنامجنا الانتخابي ” .
, وسنشارك تحت الشعارات التالية :

– تحقيق الحريات – المساواة والعدالة الاجتماعية .
– الحفاظ على السلم الأهلي بغية العيش المشترك بين مكونات المجتمع .
– نبذ العنف – الاحتكار – السلطة الواحدة واحترام الرأي الآخر .
– تحسين الوضع الاداري والخدمي .
و في سؤال حول الضمانات التي حصلت عليها حزب الوحدة عن عدم حدوث و تكرار ما جرى في انتخابات الدورة الماضية و التي اقصت فيها حزب الاتحاد الديمقراطي مرشحي حزب الوحدة من الفوز في أي مقعد اجاب السيد عارف حسو قائلاً  ” في انتخابات الكومينات لم تكن هناك اي ضغوطات ولا نتوقع ان تحصل في هذه الانتخابات .. وان حصلت سيكون لنا كلام اخر ”  .
اما عن قوائم التي ستشارك في هذه الانتخابات و التحالفات السياسية ، ذكر  مسؤول اللجنة الاعلامية لمنظمة كوباني لحزب الوحدة بالقول ” هناك قائمتين سياسيتين في كوباني وريفها احداها باسم قائمة الامة الديمقراطية و التي تضم  الاحزاب ” ب ي د ، اليسار ، والكردي السوري ”  اما القائمة الثانية هي قائمة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي –
و في الختام و بعد ان شكر السيد ، عارف حسو المرصد الكردي ، اردف قائلاً ” كلنا امل ان تنتهي الانتخابات بسلام ونزاهة ومبروك للفائز سلفآ والذي نتمناه ان يكون الناجح على قدر المسوؤلية لما فيه خير لمنطقتنا كوباني  ” ..

يذكر انه من المقرر إجراء انتخابات الإدارات المحلية في الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل وتعتبر انتخابات مجالس الإدارة المحلية هي المرحلة الثانية من انتخابات الفيدرالية التي قسمت على 3 مراحل، الأولى كانت انتخابات رؤساء الكومينات، ومن ثم انتخابات الإدارات المحلية ويليها انتخابات الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطية.