المرصد الكردي 
14.12.2017


في تصريح لوكالة هاوار ، أكد السكرتير العام لحزب الوحدة الديمقراطي في سوريا (يكيتي) محي الدين شيخ آلي، أنه على الاحتلال التركي أن يعلم  جيدا أن دخوله إلى أراضي عفرين  لن تكون نزهةً لجنودهم ، بل ستكون مقبرة لهم .
ثم أضاف  “ منذ فترة تهدد تركيا باحتلال عفرين عبر تصريحات  كبار مسؤوليها ،  ومن بينهم رئيسهم أردوغان”
و اشار السيد شيخ الي لوكالة هاوار” اعتقد ان  هذه الخطابات الشبه يومية لمسؤولي الدولة التركية  عبر وسائل إعلامهم  ، هي محاولة فاشلة منهم ،  للإثبات  بأن تركيا حاضرة على الساحة السورية، لكنها في الحقيقة باتت فعل ماضي في ظل دحر جميع مرتزقتها أمام مقاومة قوات سوريا الديمقراطية”.
و ذكر قائلاً “تشهد نواحي مقاطعة عفرين وخاصة (شيراوا، جندريسه وشرا) استهدافات متكررة بمختلف أنواع الأسلحة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين على تخوم عفرين، وسط استمرار تحليق الطائرات الاستطلاعية للاحتلال التركي في سماء المنطقة، هدفها بث الخوف والهلع في نفوس الأهالي والنزوح من أرضهم”.
و اعرب سكرتير حزب الوحدة  عن ان هذه الهجمات هي نتيجة لنجاح انتخابات الإدارة المحلية قائلاً “لا يخفى على أحد بأن تركيا تحارب المشروع الديمقراطي المطبق في المنطقة، لذلك فإن الهجمات الأخيرة على مقاطعة عفرين جاءت بعد نجاح انتخابات الإدارة المحلية رافقتها انتصارات قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش في ريف دير الزور التي تعد تركيا داعمها الرئيسي”.
وتابع “هنا يصعب على حكومة العدالة والتنمية الاعتراف بتلك الحقائق وتفهم هذا الواقع المعاش في مناطق الشمال السوري، الأمر الذي جعلها في حالة تخبط واضطراب فيستمرون في حملاتهم الإعلامية المعادية ويرافقونها بقصف ضد أهالي عفرين هذا الأمر الذي يجعل أهالي عفرين أكثر ثقة، وقناعة ورسوخاً في رص الصفوف ضد أي هجوم يهدد الاستقرار المخيم على المنطقة”.
وأكد شيخ آلي في معرض حديثه بأن “الدولة التركية تعي جيداً بأن دخولها إلى أراضي عفرين ما هي بنزهة وسيجلب لها الكثير من الخسائر من كل النواحي، فالداخل التركي يعلم جيداً بأنه ستصل إلى تركيا مئات التوابيت من جنودها في حال محاولتها لذلك وسيزيد الأمر تعقيداً لدى الرأي العام التركي ويؤثر على مستقبل تركيا في المنطقة”.
وعن استعداد أهالي المقاطعة لمواجهة أي عدوان، قال محي الدين شيخ آلي “أهالي عفرين قالوها سابقاً ولازالوا، أن أرض الزيتون ليس للمتواطئ والمحتل مكان فيها، وإزاء ما تتعرض له مقاطعة عفرين من حقنا وواجبنا جميعاً أن نقف بكل امكانياتنا وجوارحنا ضد المحتلين والغزاة والدفاع عن أرضنا”.
وشدد شيخ آلي بأن “وحدات حماية الشعب والمرأة المدافعة عن عفرين لها تاريخ حافل بالانتصارات التي حققتها ضد الإرهاب، لذا لا خوف على عفرين وأن التهديدات الخارجية موضع استهجان وإدانة لدينا”.