المرصد الكردي- خاص 
كوية – اقليم كردستان 
28.12.2017

ذكرت مصدر من مدينة كويه  و هي من الاقضية التابعة اداريا لعاصمة اقليم كردستان و لكن سياسيا تابعة لسليمانية ، عن تعرض المدينة يومياً الى قمع و الاعتقال و القتل على يد قوات البيشمركة التابعة للحزبين الاتحاد و الديمقراطي ، و اضافت المصدر عن استشهاد احد المتظاهرين  مساء اليوم و اسمه ماموستا هيرش الذي اصيب يوم  19/12 / 2017 في اليوم الثاني من المظاهرات في مدينة كوية  .

و اشارت المصدر الى ان المذكور قد شارك في المظاهرات بعد ان تأخر راتبه لشهور ، فاصيب برصاصة قاتلة على يد بيشمركة الاتحاد الوطني .

ثم اضاف المصدر قائلاً ” احد الماسي التي نتعرض لها يوميا من قبل ميلشياالعائلتين الحاكمان على هذا الشعب المغلوب على امره في اقليم كردستان . بقتل ذاك الجمال الذي يحاول الاساتذة والمعلمين من خلال بناء و تربية جيل صحي علميا وتربويا . جيلا يستطيع  النهوض وترسيخ عوالم المؤسسات على اسس رصينة ”


 و اردفت قائلاً ” لم يكتفوا بذلك بل قاموا بإهانة كرامة جميع مؤسسات قطاع التعليم ومن ضمنها المعلمين من خلال التدخل في شؤون التعليم المؤسسة التربوية وعوائلهم .

و اعرب ”  عندما ينزلون الى الشوارع ويطالبون بأبسط حقوقهم ( مع كل الاحترام للشرطة وللاسايش والبيشمركة ) يردون على  المطالب بزج اناس جهلاء ليهينوا الأساتذة والمعلمين بالهراوات و اطلاق النار عليهم و زجهم في السجون ويتلقون اشد التعذيب .

يذكر انه منذ فترة تشهد مدينة سليمانية و الاقضية التابعة لها للمظاهرات بعد ان تأخرت دفع مستحقاتهم من الرواتب و قد وصرح السيد نجيرفان البرزاني ان مطالب المتظاهرين محقة و السؤال الذي يطرح نفسه ، هل سيلقى قاتل هيرش العقوبة و المحاكمة .