المرصد الكردي 
12.01.2018 





بعد مرور 343 يوماً على اعتقاله ، مثل اليوم الجمعة  ” صلاح الدين ديمرتاش “الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية ، أمام محكمة الجنايات في اسطنبول .

و قد تولى أكثر من 2000 محامي ، الذين توافدوا من كافة انحاء تركيا و كردستان تركيا ، للدفاع عنه .

و سبق ان صرح ، السيد ديمرتاش لوكالات الانباء ، الى أنه لن يترشح لأي انتخابات قادمة ” الرئاسة التركية ، البرلمانية ، رئاسة الحزب ” .
و أضاف ” المهم هو تحقيق العدالة ، الديمقراطية ، الحرية ، السلام ، احترام حقوق الانسان “.
واشار انه يقضي وقته في السجن ، المواظبة على القراءة و الكتابة ، حيث كتب روايته ” السهر ” الذي تتألف من مجموعة من القصص .
و تجمهر مناصرو حزب الشعوب الديمقراطية  و الاعلاميين ، امام محكمة الجنايات في اسطنبول ، رافعين شعارات ، كتب عليها ” صلاح الدين ديمرتاش كرامتنا ” .

و القى السيد ديمرتاش ، التحية على الجمهور ، و مازح القاضي اثناء المحكمة ، اثناء سؤال عن عنوانه ، أجاب ” أسألوا زوجتي ” .

يشار الى أن ،  الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية ، معتقل في سجن ” أدرنة ” بتركيا ، منذ شهر نوفمبر ” تشرين الثاني 2016 .