المرصد الكردي 
02.02.2018
ذكرت صحيفة “حرييت” أن السلطات التركية أمرت، اليوم الجمعة، باحتجاز 13 شخصا لدعمهم “الجمعية الوطنية الطبية” على الإنترنت بعد أن عارضت علنا الحملة العسكرية التركية في سوريا، بحسب ما ذكرته “رويترز
وأمر الادعاء هذا الأسبوع باحتجاز 11 عضوا بارزا في “الجمعية التركية الطبية” بمن فيهم رئيسها، بعد أن انتقدت التوغل التركي في منطقة عفرين السورية، وقالت “لا للحرب” ودعت لإحلال السلام على الفور. واتهم الرئيس رجب طيب أردوغان الجمعية بالخيانة.

وقالت الحكومة إن ما يزيد على 300 شخص احتجزوا بسبب منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي “انتقدت أو عارضت أو شوهت” حملة عفرين التي بدأت قبل نحو أسبوعين.