المرصد الكردي – بيانات 

25.02.2018

بيان
أقدمت السلطات التشيكية على اعتقال السيد محمد صالح مسلم  ليل أمس 24 فبراير، ونخشى أن يكون اعتقاله قد جاء استجابة للضغط الذي تمارسه الحكومة التركية في سياق الحملة المحمومة التي تقودها تركيا لإفشال أي تطلعات ديمقراطية في سوريا،.
حيث ضمن سلسلة أعمالها العدائية تجاه شعبنا وقضيتنا العادلة في المنطقة، قامت الحكومة التركية بإصدار مذكرات اعتقال بحق عدة شخصيات وطنية كردية من بينها الشخصية الوطنية محمد صالح مسلم عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي والرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي رغم أنه ليس من حاملي الجنسية التركية.
إن السيد صالح مسلم شخصية سياسية مرموقة خاض المعترك السياسي والدبلوماسي وخصوصاً في السنوات الأخيرة من عمر الأزمة السورية، وخدم القضية الوطنية والكردية في سوريا بما ينسجم مع وحدة سوريا وبناء نظام ديمقراطي لكل السوريين.
التحالف الوطني الكردي في سوريا يدين ويستنكر اعتقال السيد صالح مسلم ويدعو دولة التشيك لتأمين سلامته وإطلاق سراحه الفوري، كما يدعو التحالف المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة للتدخل والقيام بمسؤولياتها تجاه أمنه وسلامته، كما أن الإتحاد الأوربي مدعو للقيام بواجباته للتحقق من مسؤولية دولة تحمل صفة العضوية فيه والضغط على السلطات في دولة تشيك للقيام بواجبها الإنساني والقانوني في تأمين حمايته.
 وفي الوقت الذي ندعو جميع الأطراف الكردية والقوى الوطنية للتكاتف في مواجهة الأزمة وتفويت الفرصة على محاولات إفشال المشروع الديمقراطي ومحاولات نشر الفوضى وإعادة إنتاج الأزمة في سوريا فإننا نؤكد بأن سياسات الدولة التركية تجاه الوجود القومي الكردي في المنطقة لا تخدم الاستقرار كما لن تخدم مصلحة الشعب التركي وأن  الحكومة التركية بما تبديه من عدوان ووحشية تجاه شعبنا الكردي إنما تدفع بالمنطقة نحو المزيد من التأزم وتعميق الشرخ بين مكونات المنطقة، كما أنها بهذه الأساليب وبهذه العقلية لن تثني شعبنا عن المضي قدما في تحقيق تطلعاته الديمقراطية في سوريا.
 التحالف الوطني الكردي في سوريا “HEVBENDI
25-2-2018