المرصد الكردي
إعداد: -مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK)
-المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD)
17.03.2018

حصيلة اليوم: الضحايا القتلى: 38  الضحايا الجرحى:40

في اليوم السادس و الخمسين من الهجوم العسكري التركي على عفرين, شهدت هذه المدينة هجرة شبه جماعية للمدنيين هربا من القصف الذي طال المركز, حيث اضطر عشرات الآلاف للنزوح باتجاه مناطق سيطرة النظام, في حين رجع البعض الآخر لقراهم, في حين لايزال البعض الآخر عالقين في القرى الأخرى ولم يتم السماح لهم من قبل المجموعات الاسلامية بدخول قراهم بعد.

شهد مركز المدينة اليوم مجازر و أحداثا دموية, أدت لمقتل أكثر من 38 مدنيا و جرح أكثر من 40 آخرين نتيجة القصف التي تعرض له المركز صباح اليوم, خصوصا في حي المحمودية و كذلك بمحيط قرية ترنده حيث تجمع قوافل المدنيين على الحاجز هناك, عرف منهم:
القتلى المدنيون:
1- قدرت عزت بكلرو
2-وليد بكر حسن
3-امين رشيد حمدوش
4-أحمد رشيد حمدوش
5-رشيد احمد حمدوش
6-صبري مدور- بلبله قرية عبلا
7-فاضل يوسف 46 عاما
8-أزاد محمد علي بوظو 35عاما
9-صبري مدور
10-حسين أحمد 70 عاما
11-شهناز رشو
12-ريبر يوسف
13-فردوس محمد سيدو
14-محمد عارف بلال-طفل
15-ريبر عليكو 5 أعوام
16-أحمد إخلاص 32 عاما
17-شوكت حنان 30 عاما

الجرحى المدنيون:
1-عارف بكر سيدو 54 عاما
2-فرهاد محمد 25 عاما
3-فايق خليل 21 عاما
4-مريم محمد 8 أشهر
5-سيران عايد 24 عاما
6-فاطمة عثمان 55 عاما
7-حميدة رشو 60 عاما
8-عبدالرحمن رشو 80 عاما
9-زكريا أحمد 60 عاما
10-سلافا عثمان 2 عاما
11-راني خلف 15 عاما
12-ريما خلف 15 عاما
13-عريفة إبراهيم 31 عاما
14-عبدالوهاب خلف 60 عاما
15-حسين خلف 35 عاما
16-أومول حجي خلف 55 عاما
17-أمونة حبش 39 عاما
18-سيروان نعسان 8 عاما
19-محمد رشيد حمدوش 42 عاما
20-زكريا عموري 40 عاما
21-هوزان عليكو 29 عاما
22-خليل محمد خلو 52 عاما
23-محمد حسن عبدو 35 عاما
24-أمينة إبراهيم 25 عاما
25-كلستان حمدوش 7 أعوام
26-يارا حمدوش 19 عاما
27-وليد محمد محمد 63 عاما
28-روناهي عصمت 17 عاما
29-شيروان منان عثمان 32 عاما
30-نظمي علي 45 عاما
31-حسين عبد الوهاب 35 عاما

اما بناحية راجو شمالي غربي عفرين, فقد سيطرت المجموعات الإسلامية على قرى عدة و هي :خازيانا فوقاني وخازيانا تحتاني و شيخ بلال و قاسم و جرخوتا, وفي ناحية جندريسه جنوبي غربي عفرين, تمت السيطرة على قريتي جوبنا و كووردا.

وفي ناحية ماباتا/ معبطلي فقد سيطرت تلك المجموعات الإسلامية أيضا على قرى داركري و كوكانه فوقاني و تحتاني و عين الحجر.

و أكدت مصادرنا أن مركز مدينة عفرين شهد فوضى عارمة و انفلات أمني خصوصا بعد انسحاب القوات المدافعة عنها, حيث حدثت حالات نهب  و سرقة المحلات, فيما لايزال مصير المعتقلين في السجن المركزي مجهولا حتى اللحظة.
كذلك تستمر حركة نزوح المدنيين نحو منطقة شيراوا جنوبي شرقي عفرين, حيث هناك من يحاول الوصول لمناطق النظام عبر بلدتي نبّل و الزهراء, و الآخرون يحاولون العودة إلى قراهم التي تقع تحت سيطرة قوات الجيش التركي و المجموعات الاسلامية.

في حين اكدت مصادر أن المجموعات الاسلامية لاتزال منذ يوم أمس تمنع عودة المدنيين إلى مركز ناحية جندريسه بحجة وجود الغام أو انها منطقة عسكرية, كذلك تم إجبار المدنيين المحتجزين في قرية حجيلارا على اداء صلاة يوم الجمعة و قاموا بفصل الرجال عن النساء, دون توفير مياه شرب لهم او حتى مأكل.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان(DCHRK) و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا(DAD) ندين استمرار عمليات الجيش التركي و قصفها للمدنيين و ارتكاب مجازر و إبادة في المركز.

كما ندعو إلى ضرورة وقف العمليات العسكرية التركية فورا, خصوصا و أن قوات الـYPG انسحبت من مركز المدينة, و ندعو إلى تشكيل لجان مدنية من الأهالي لحماية ممتلكات المواطنين و منع حالات السرقة والنهب و الحفاظ على الممتلكات العامة و الدوائر الخدمية, كما ندعو الأمم المتحدة إلى ضرورة إيصال مساعدات إنسانية عاجلة للمدنيين الذين نزحو من مناطقهم, حيث يبيتون في العراء رغم الجو البارد هناك, إذ تنعدم جميع سبل و مستلزمات الحياة هناك, من خيم و مياه شرب و مواد غذائية.

القامشلي
16/03/2018