المرصد الكردي
14.04.2018

صرح المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان سفين دزيي يوم السبت بأن الضربات التي شنتها الولايات المتحدة الامريكية، وحلفاؤها على مواقع تعود للنظام السوري ستتسبب بتوترات “وخيمة بالأوضاع في المنطقة، معبرا عن قلقه تجاه ذلك الامر.

وكانت الحكومة العراقية قد عبرت في وقت سابق من اليوم وعلى لسان المتحدث باسم خارجيتها “عن قلقها من الضربة الجوية التي قامت بها الولايات المتحدة الامريكية وبعض حلفاءها على الجارة سوريا، وتعتبر هذا التصرف أمرا خطيرا جداً لما له من تداعيات على المواطنين الابرياء”.

وقال دزيي خلال مشاركته اليوم في حفل استذكاري لعمليات الانفال والتي جرت مراسيمها في اربيل، “قلقون من الهجمات التي شنتها كل من أمريكا، وبريطانيا وفرنسا على سوريا”.

وتابع قائلا ان “هجمات أمريكا وحلفائها على سوريا ستقود الى توترات وخيمة بالأوضاع في المنطقة”، مردفا بالقول ان “تلك الهجمات وتأثيرها سيدمر الاستقرار بالمنطقة”.

ونوه دزيي الى ان “طريق الحوار والمفاوضات افضل خيار لمعالجة المشاكل في سوريا لذا من الضروري ابرام اتفاقية ثنائية بين أمريكا، و روسيا لأن الأوضاع المعيشية للشعب السوري، وبعض الدول المحيطة بها تمر بظروف سيئة”