المرصد الكردي –
21.04.2018-

شنّ تنظيم الدولة الإسلامية فجر اليوم، هجوماً جديداً على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها في أماكن متفرقة بريف دير الزور الشرقي.
ووسّع التنظيم نطاق عملياته العسكرية في بادية دير الزور، لتشمل أطراف مدينتي الميادين والبوكمال، بالإضافة إلى هجوم مباغت على قرية الحسرات على الضفة الغربية بنهر الفرات، أسفر عن مقتل عدد من عناصر النظام.
هذا وتمركز التنظيم بشكل شبه كامل، على طريق بادية مدينة الميادين في الآونة الأخيرة، وهو ما تجلّى في عملياته المتواصلة نحو المدينة.
وانتعش التنظيم مجدداً في شرق دير الزور، عبر توجيه ضربات عسكرية مستمرة على مواقع النظام السوري، وقسد، بعد أن كان منحسراً في مساحات ضيقة في حوض الفرات قرب الحدود السورية – العراقية ،بعد احتلال تركيا لمدينة عفرين .  
الإعلان