المرصد الكردي –
22.05.2018 –

في اتصال لشبكة المرصد الكردي مع السيد حسن شيخو رئيس حركة الكردايتي ، حول تقارب بين الانكسة و تف دم ، صرح قائلاً :

تناقلت وكالات الأنباء الكردستانية على أن هناك محادثات وتحركات السياسية حول الاستئناف الحوار بين تف دم و الانكسة ،  وأننا في حركة الكردايتي  اذ  نبارك هذا التوجه ونعتبرها خطوة مهمة  في الاتجاه الصحيح والمطلوب  كردستانيا  .
كما لايخفى على كثيرا من المراقبين للشأن الكردي في روج آفا كردستان  الدور الذي قمت به في هذا المجال واللقاءات مع الكثير  من المسؤولين في الإدارة الذاتية وpyd  والانكسة .
وكان الموضوع الأساسي والمحوري حول كسر الجمود وفتح باب الحوار وتقريب الصف الكردي وتوحيد الخطاب السياسي في هذه المرحلة لمواجهة النظام والمعارضة وجنيف واستانا وعلى الأرض مع روسيا وأمريكا وفرنسا .
كما وركزت في جميع هذه اللقاءات على استقلال القرار الكردي السوري  وأن يتم الحوار على أرض روج افا بعيدا عن الضغوطات و تأثيرات كردستانية .
كما أتمنى استبعاد السيد حميد دربندي كوسيط وخاصة بعد فشله في الجولات السابقة ، واتهام بعض الأطراف له في  تدخله لشؤون الداخلية لأحزابهم ،  واتهامهم له في  تشتتهم وتمزيق صفوفهم  وهو غير مرغوب فيه بنظرهم  بالإضافة إلى فضائح المالية وعلاقاته تجارية مع البعض ،  ونتمنى من سروك برزاني تعيين البديل له .
كما أتمنى من جميع الأحزاب في روج آفاي  كردستان الاعتماد على الذات وثقة بالنفس والإحساس العالي بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم وأن نكون أصحاب المبادرة وجرأة في أتخاذ القرار ونقرر مصيرنا بأيدينا ونعالج مشاكلنا  في وطننا وعلى أرض قامشلو الحبيبة التي هي ليس أقل  شأنا من هولير وسليمانية  وآمد فلنثبت للجميع شخصيتنا ووجودنا وانتمائنا .
وأنا بدوري مستعد للقيام بأي واجب يتطلب مني كأخ صغير وخادم مخلص لشعبي وامتي .