المرصد الكردي –
فريق المتابعة –
16.07.2018 –

عقد مؤتمر ستار في إقليم الفرات اليوم كونفرانسه الثالث في مركز باقي خدو للثقافة والفن، بحضور 271 عضوة، يمثلن مناطق ونواحي وبلدات إقليم الفرات، وعدد من الضيوف.
وبعد إلقاء الكلمات من قبل الحضور، وقراءة التقرير السنوي لمؤتمر ستار، استمر الكونفرانس بالنقاش حول الوضع التنظيمي للمؤتمر، والمشاكل التي تواجه المرأة في المجتمع والأسرة، وسبل تجاوزها، كما وجهت انتقادات لمؤتمر ستار لعدم تواصله مع كافة النساء في المنطقة، بالإضافة إلى عدم حله لمشاكل وقضايا مهمة خاصة بالمرأة وخاصة من ناحية الزواج المبكر وتعدد الزوجات .
ومن ثم عرض سنفزيون عن الأعمال والنشاطات التي قام بها مؤتمر ستار خلال عام.
كما تمخض عن الكونفرانس عدة قرارات وكان أهمها “حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أساس نضال المرأة، ونشر فكر وفلسفة أوجلان، بين النساء من كافة الشرائح، والمكونات، افتتاح أكاديمية خاصة بالمرأة في مقاطعة كري سبي، افتتاح مراكز كومينات خاصة بالمرأة في كل منطقة, تطوير التدريب ولجانه ليكون وسيلة لتطوير المرأة ونضالها، مساندة ودعم حملة تحرير عفرين بكل الإمكانات وكافة الوسائل، تطوير برامج تدريبية للأطفال والشبيبة, تقوية العمل الإنشائي من قبل مؤتمر ستار, تفعيل اللجان ضمن كومينات المرأة, تطوير المشاريع الاقتصادية الخاصة بالمرأة.
بالإضافة إلى أنه على المرأة أن  تلعب دورها الريادي في الحماية, تطوير اللجان الاقتصادية الخاصة بالمرأة, الحث على تعليم اللغة الأم لكافة الأعمار، وافتتاح دورات في هذا السياق، افتتاح دورات تدريبية سياسية وأيديولوجية مكثفة، تدريب المرأة على استخدام السلاح لتطوير مفهوم الحماية الجوهرية، افتتاح روضات للأطفال في المدارس.
كما تم انتخاب منسقية عامة لمؤتمر ستار في إقليم الفرات مؤلفة من 5 عضوات، وهن كل من “سارة خليل, زهرة بركل, هلا عمر, الماز رومي, وديلان حسن”, كما تم انتخاب مجلس لمؤتمر ستار في إقليم الفرات مؤلف من 40 عضوة من كافة المكونات في إقليم الفرات. ومن 
ثم أدت عضوات المجلس الجديد القسم.
واختتم الكونفرانس بكلمة من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات بيمان ايدين وقالت فيها “هذا يوم تاريخي، حيث ناقشت النساء أمورهن وفعالياتهن، بكل حرية، وهذا يعتبر اتحاداً روحياً وفكرياً”.
وتابعت قائلةً جوهر هذا الكونفرانس تحت شعار “بروح مقاومة العصر لنجعل ثورة المرأة ثورة مجتمعية” سيتم احتضان المرأة في كل مكان دون النظر إلى أي جغرافية كانت سواء في سوريا أو خارجها, فالمرأة ستتعرف على تاريخها وطبيعتها.
وانتهى الكونفرانس بترديد الشعارات التي تحيي نضال المرأة الحرة ومقاومة إمرالي.
ANHA 
الإعلان