المرصد الكردي – وكالات ـــــــ

20.02.2021 ـــــــــــــــــــ

اختتمت فعاليات ملتقى الخلافات الكردية – الكردية وقائع وحلول، وسط تأكيد المشاركين على ضرورة إزالة العوائق والخلافات الكردية، والإصرار على توحيد الصف الكردي للمحافظة على المكتسبات المتحققة.

انتهى اليوم 2021 .20.02 أعمال ملتقى الخلافات الكردية – الكردية الذي نظمها مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية NRLS، الذي انعقد صباح اليوم في مدينة قامشلو الكردية شمال شرق سوريا، بعد عقد 3 جلسات حوار تضمنت محاضرات من قبل ساسة كرد، وتبادل الاقتراحات والرؤى المستقبلية.

وركزت الجلسات الثلاث في محاورها الرئيسة على الخلافات الكردية -الكردية عبر التاريخ الحديث، ومنذ القرن العشرين وإلى يومنا هذا، ولا سيما في شمال وجنوب كردستان مركزي الثقل السياسي الكردي، وواقع الكرد الراهن بكل حيثياته السياسية والاجتماعية، والظروف التي تمر بها الحركة الكردستانية.

وكذلك تناول المشاركون الأخطار التي تهدد الوجود الكردي، والسياسات العدائية وممارسات التغيير الديموغرافي الذي يتعرض له الشعب الكردي في روج آفا منذ بداية الأزمة السورية.

بينما تضمنت الجلسة الثالثة تقديم الاقتراحات بشأن الحلول الاستراتيجية والتصورات المستقبلية لمآلات القضية الكردية، والوصول إلى نقاط مشتركة في الجانب الوطني الكردي. واختتمت فعاليات الملتقى بتقديم عضو مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية طه خليل الشكر للمشاركين على المشاركة.

وأكد المشاركون في اقتراحاتهم ورؤاهم المستقبلية على ضرورة إزالة العوائق والخلافات الكردية، والإصرار على توحيد الصفوف الكردية للمحافظة على المكتسبات المتحققة.

وركزوا على الدفع للابتعاد عن المساعي الحزبية والواقعة في خدمة أعداء القضية الكردية وشعبها، واتخاذ موقف حازم من الأطراف الرافضة لتوحيد الصفوف الكردية، والرامية إلى النيل من مكتسبات الشعب الكردي في روج آفا، وممن يسعون إلى مصالحهم الحزبية الضيقة.

كما وأشار المشاركون في اقتراحاتهم ورؤاهم على ضرورة تصعيد النضال الكردي في وجه الاحتلال التركي، الرامي إلى إبادة الكرد، ومساندة القوات العسكرية الكردية المضحية التي أسهمت في الدرجة الأولى في تحقيق ما ينعم به الشعب الكردي اليوم في كل من روج آفا وباشور كردستان.

  • المصدر : ANHA