المرصد الكردي ـــــــــ

09.03.2021 ___


احتفلت مقاتلات وحدات حماية المرأة في ناحية تل حميس التابعة لمقاطعة قامشلو باليوم العالمي للمرأة، فيما احتفلت قوى الأمن الداخلي – المرأة، بالمناسبة ذاتها في قلعة جعبر بمدينة الطبقة.

نظّمت مقاتلات وحدات حماية المرأة في ناحية تل حميس التابعة لمقاطعة قامشلو احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك في المركز الثقافي بالناحية.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لشهداء الحرية، ثم قدّمت المقاتلات عرضاً مسرحياً تمحور حول دور المرأة في حماية أرضها وقدرتها على الدفاع عن الوطن جنباً إلى جنب الرجل. تلا ذلك عقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني العربية والكردية.

وعلى هامش الاحتفالية باركت المقاتلة في قوات سوريا الديمقراطية، روناهي عفرين، اليوم العالمي للمرأة على المقاتلات والقائد عبد الله أوجلان، وعلى كل امرأة عربية وأمهات الشهداء.

وأكدت أنّ هذا اليوم مقدّس بالنسبة للمرأة، وأنه أحيا تاريخ المرأة وضمِن حريتها، وقالت: “القائد عبد الله أوجلان حثّ كثيراً على حرية المرأة وبفضل نضاله وتضحياته ارتقى مستوى المرأة إلى هذا الحد”.

أما المقاتلة كردستان روج آفا عاهدت بالاستمرار على المقاومة والدفاع عن حرية المرأة حتى آخر رمق.

احتفالية قوى الأمن الداخلي- المرأة في الطبقة

وضمن سلسلة فعاليات 8 آذار، اليوم العالم للمرأة، احتفلت قوى الأمن الداخلي- المرأة، اليوم، في قلعة جعبر بمدينة الطبقة.

وبدأ الاحتفال الذي شارك فيه عضوات قوى الأمن الداخلي- المرأة في الطبقة والرقة وريفها، وممثلات المؤسسات المدنية، بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً للشهداء.

ثم ألقيت كلمة باسم اللجنة الداخلية بالرقة، هنأت جميع النساء والمقاتلات منهن في القوات العسكرية خاصة، بالثامن من آذار.

وتضمن الاحتفال عدة فقرات غنائية وفلكلورية قدمتها الفنانة ياسمين محمد من الطبقة، منّة الله من الرقة، والفنانة هديات من مركز جميل هورو بحلب.

يشار إلى أنه ثاني احتفال لقوى الأمن الداخلي- المرأة في الطبقة، بهذه المناسبة عقب تحرير المدينة من مرتزقة داعش منذ عام 2017.

ANHA