المرصد الكردي ـــــــ

01.02.2022 ـــــــــــــ

شيّع عشرات الآلاف من أهالي إقليم الفرات جثامين 12 مقاتلاً من قوات الدفاع الذاتي استشهدوا في حملة “مطرقة الشعوب”، أثناء تصديهم لهجوم مرتزقة داعش على سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة.وُريت جثامين 12 شهيداً اليوم الثلاثاء، في مزار الشهيدة دجلة جنوب مدينة كوباني، بمشاركة عشرات الآلاف من أهالي إقليم الفرات.وصلت جثامين المقاتلين أمس الإثنين، إلى المشفى العسكري في مدينة كوباني، وسط استقبال شعبي مهيب.توافد عشرات الآلاف من الأهالي من قرى وبلدات إقليم الفرات، منذ ساعات الصباح، إلى مزار الشهيدة دجلة، فيما شهدت أسواق مدينة كوباني توقفاً عن الحركة وإغلاقاً شبه تام للمحال التجارية؛ حداداً على أرواح شهداء حملة “مطرقة الشعوب”.خلال المراسم، ألقى نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كوباني، فرحان كوباني، كلمة أشار فيها إلى المخطط الكبير الذي سعت الدولة التركية إلى تحقيقه من خلال هجوم سجن غويران والسيطرة على مناطق في إقليم الجزيرة، وإعلان “الخلافة الإسلامية” المزعومة.وأكد فرحان كوباني أنه بفضل تضحيات الشهداء وجهود أبناء شمال وشرق سوريا أُفشل مخطط الدولة التركية الفاشية، وأعلنت الشعوب نصرها مرة أخرى في ذكرى تحرير مدينة كوباني ضد القوى الظلامية.كما ألقى الرئيس المشترك لمجلس كوباني العسكري، محمود كوباني، كلمة وصف فيها كل شهيد بفلسفة الحياة، مؤكداً أنهم ضحوا بحياتهم لتحيا أخوة الشعوب، ولتنعم المنطقة بالأمن والاستقرار، كما أشار إلى أن الشهداء أفشلوا مخططاً مدبّراً منذ 6 أشهر تقف خلفه قوى إقليمية.في ختام المراسم، قرأ مجلس عوائل الشهداء وثائق الشهداء “ماهر محمد بوزان، ونهاد شيخ موسى، ودارا محمد محمد، ومحمود هنكي، وإسماعيل محمد علي، وبوزان مسلم خليل، ومحمد عصمت والي، وحسين علي إسماعيل، وفيصل سعدون، وهيثم نبو محمد، ومحمود مزي، وحسين كنو”، وجرى تسليمها إلى ذويهم، ثم وُريت جثامينهم الثرى مع ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وزغاريد الأمهات.

  • المصدر : HAWAR
الإعلان