المرصد الكردي ــــ

04.02.2021ـــــ

بيان إلى الرأي العام

منذ بداية شهر تشرين الأول من عام 2020 المنصرم، أرسلت فضائية روناهي، ممثلة بالشركة الأم والتي تتخذ من العاصمة السويدية ستوكهولم مقراً رئيسياً لها، كتاباً رسمياً وفق الأصول والقوانين المرعية، إلى الجهات المعنية في حكومة إقليم جنوب كردستان، يتضمن طلباً بالموافقة على افتتاح مكتب لفضائيتنا في مدينة هولير عاصمة الإقليم، وذلك لتسهيل عمل الفضائية في الإقليم وفق الأصول والقوانين المرعية.

ومع الأسف فإن سلطات الأمن (الأسايش) في العاصمة هولير احتفظت بالطلب دون منح الموافقة الأمنية اللازمة، وذلك بذريعة عدم انعقاد اجتماع اللجنة المختصة بسبب فيروس كورونا، ولا زال الطلب معلقاً حتى ساعة إصدار هذا البيان، كما لم نحصل على الموافقات المطلوبة لمزاولة العمل الإعلامي في الإقليم. علماً أن المؤسسات المعنية في الحكومة العراقية وافقت على منحنا طلب الترخيص، واستكمالاً للاجراءات الرسمية راجعنا هيئة المثقفين في إقليم جنوب كردستان وقدمنا جميع الأوراق والثبوتيات المطلوبة للمؤسسات المعنية في الإقليم، وباعتبار أن طلب ترخيص مؤسسة اعلامية يتطلب موافقة أمنية، راجعنا إدارة الاسايش في هولير، لكن حتى الان لم نحصل على موافقة الاسايش، ولم يتم الرد على طلبنا ..

إننا في إدارة فضائية روناهي، إذ نعتبر أن ما أوردته سلطات أسايش إقليم جنوب كردستان، من عدم انعقاد اجتماع اللجنة المختصة، ما هي إلا ذريعة لمنع فضائيتنا من التواجد في أراضي الإقليم، وأداء مهامها الإعلامية. فإننا في الوقت نفسه نشجب هذا التصرف، ونصنفه في خانة انتهاك الحريات الإعلامية. وممارسة التضييق على عمل مؤسسات الإعلام كما ندعو الجهات المختصة في حكومة إقليم جنوب كردستان للعدول عن موقفها والموافقة على طلبنا، بما يضمن تعزيز حرية العمل الإعلامي في جنوب كردستان.

ولا بد من الإشارة إلى أن فضائيتنا تمارس عملها الإعلامي في عدة مدن وعواصم أوروبية وعربية عن طريق مكاتبها أو مراسليها، فلماذا تمنع سلطات الإقليم افتتاح مكتب لفضائيتنا في هولير؟

إدارة قناة روناهي

الإعلان